آخر تحديث: الثلاثاء 03 كانون الأول 2019
عكاممري


كلمة الشـــهر

   
العقيدة أو أركان الإيمان

العقيدة أو أركان الإيمان

تاريخ الإضافة: 2019/11/11 | عدد المشاهدات: 121

لم يَرِد في القرآن الكريم إلا الإيمان الذي وضَّح المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل المشهور أركانه، فتعالوا يا إخوتي نستبدل بالعقيدة (عنواناً للمادة المدروسة وللكتب المؤلَّفة) أركان الإيمان، ولنبحث في هذه الأركان من خلال آيات القرآن الكريم فقد فصَّل هذا الكتاب الأركان تفصيلاً، وكما جمعت آيات الأحكام، فلنجمع آيات الإيمان ولنشرحها تفسيراً وتوضيحاً وتبياناً فإن لزمنا التوضيح أكثر فمرجعنا – حينها – السنة المطهرة الشريفة وهذا ما كان عليه الصحابة الكرام رضي الله عنهم. أقول هذا لأن كتب العقيدة اليوم طافحة بالمنطق الصوري الأرسطاطاليسي المعقَّد، وهيهات أن تكون منظومة متكاملة يطمئن الطالب أو الدارس من خلالها إلى إيمان راسخ بالله والرسل والكتب واليوم الآخر والقدر.

فيا أيها الواضعون للمناهج، ويا أيها المسؤولون عنها: لتكن كتبنا المدرسية في هذا الشأن مستظلة بظل القرآن الكريم من حيث العرض والتقديم والطرح لمفردات ومفهومات ما نريد غرسه في قلب وعقل طالبنا وتلميذنا، وفقكم الله وأعلى مقام كل من يسعى لإعلاء مقام ديننا الحنيف.

حلب

11/11/2019

د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق